تصغير الثدي

تصغير الثدي

يقلل من حجم الثدي ويحسن الأعراض الجسدية والعاطفية الناجمة عن كبر الثدي .

الطريقة

جراحة تصغير الثدي، يقلل من حجم و شكل الثديين. عادة النساء المرشحات لهذا الإجراء لديهن أعراض جسدية تتعلق بوزن أو شكل صدورهن. وتشمل هذه الأعراض آلام الظهر، آلام الرقبة، واجناب حمالة الصدر في الكتفين. جروح العملية تختلف استنادا إلى حجم الثدي قبل العملية والحجم النهائي بعد الجراحة

مدة العملية

الإجراء يتطلب عادة 2-4 ساعات اعتمادا على التقنية المختارة وحجم الثديين.

التخدير

تخدير كلى

داخل المستشفى/ عمليات يومية

المستشفى

الآثار الجانبية المحتملة

التورم بعض الوقت

النقاهة

عادة ما يتطلب الشفاء 1-2 أسابيع. يمكن لمعظم المرضى العودة إلى الأنشطة العادية في غضون تلك الفترة من الزمن. يجب الامتناع عن الأنشطة البدنية الشاقة لمدة ثلاثة إلى ستة أسابيع بعد الجراحة.

النتائج

معظم المرضى الذين خضعوا لتصغير الثدي للحد من حجم وشكل صدورهن سعداء لتحسين وتخفيف أعراض الألم وعدم الراحة الناتجة عن كبر وزن صدورهن. تصغير الثدي يجعل الأنشطة البدنية أسهل والمرضى يتمتعن بمظهرهن الجديد والقدرة على ارتداء الملابس التي كانت غير مريحة أو غير جذابة قبل إجراء الجراحة للحد من الثديين الكبيرين جدا، قد نحتاج في بعض الحالات الى ازالة الحلمة والهالة جراحيا وإعادة زراعتها في موقعها الجديد مرة اخرى. إزالة وإعادة زراعة الأنسجة الحلمة / الهالة يؤدي إلى فقدان إحساس الحلمة وعدم القدرة على الرضاعة الطبيعية