نقل الدهون

نقل الدهون

يعزز الوجه والجسم باستخدام الدهون التي تم جمعها من منطقة أخرى من الجسم.
الطريقة
نقل الدهون، وتسمى أيضا زراعة الدهون ،و حقن الدهون، والحشو بالدهون هو الإجراء الذي يستخدم الدهون من الشخص نفسه لملء فراغات وتجاعيد يمكن اجراؤها في حالة الخدود النحيفة، واختفاء الدهون من حول عظام الخد، والتجاعيد التى تمتد من الأنف إلى زوايا الفم، وفي بعض الحالات من الخطوط الفاصلة بين الجفن السفلي والخد. كما أنها واحدة من الطرق الأكثر شيوعا التي تستخدم لتجميل الشفايف. وبالإضافة ذلك، كما يمكن استخدامها للتخفيف من جميع أنواع التشوهات الناجمة عن سوء شفط الدهون أو الاصابات. يتم الحصول على الدهون اللازمة بواسطة شفط الدهون من خلال شق أو عدة شقوق بطول 3-5 ملم . الدهن عادة مايؤخذ من البطن أو الفخذ الداخلية. تتم معالجة الدهون بواسطة الطرد المركزي، وتصفيتة أو فلترته.لانتاج الأنسجة الدهنية السائلة جاهزة للحقن. ثم يتم حقن الدهون في اماكن الحاجة. يتم توزيع الدهون بالتساوي في المنطقة عن طريق حقن كميات ضئيلة في كل مرة ليكون الدهن محاطا بأنسجة سليمة وبذلك يحصل الدهن المزروع على الأوكسيجين اللازم..
مدة العملية
حوالي ساعة، وهذا يتوقف على حجم المناطق المراد علاجها
التخدير
التخدير الموضعي للمنطقة المانحة والمنطقة المراد علاجها.
داخل المستشفى/ عمليات يومية
كلا الحالتين ممكن
الآثار الجانبية المحتملة
المنطقة المانحة: كدمات وتورم، والم، وتصل إلى 24 ساعة، المناطق المعالجة: كدمات، تورم (وخاصة الشفتين في حال علاجهما)، والم بسيط محتمل المناطق التي تم معالجتها ستكون منتفخة فورا بعد العملية، وخاصة الشفتين في حال علاجهما وبالتالي فإنه من المهم استخدام الكمادات الباردة و الالبسة الضاغطة في الساعات القليلة الأولى لتقليل التورم. سوف يزداد التورم حتى اليوم الثالث تقريبا، ولكن بعد ذلك تهدأ تدريجيا. بعد حوالي أسبوع إلى عشرة أيام يشعر المرضى بالثقة حول الخروج واستئناف حياة اجتماعية عادية. النقاهة تورم عادة ما يقل من اليوم الثالث ، ويمكن إعادة الأنشطة الاجتماعية بعد حوالي خمسة أيام ،
النتائج
تصحيح التجاعيد العميقة والترهلات وتصحيح عدم الاستواء والحفر البسيطة. تكبير حجم المناطق المعالجة مثل عظام الخد، والخدين، والذقن. تحسين نوعية الجلد المغطي بما لها من تأثير ايجابي. بعد ان يمتص الجسم نسبة من الدهون (بين 20 و 50٪) يمكن اعتبار التصحيح دائم